الصفحة الأساسية » مقالات » وطن بين قوسين / داوود ولد احمد عيشه

وطن بين قوسين / داوود ولد احمد عيشه

13 كانون الثاني (يناير) 2019     20:39      


agrandir

شهور قليلة تفصلنا عن الانتخابات الرئاسية الأولي من نوعها في تاريخ ديمقراطيتنا المشلولة و المفروضة علينا من (لابول)
ادارتنا تخدم الأنظمة بدل المواطن، تعليمنا(حر)وتجارتنا (حرة)وصحتنا((حرة)ولجنتنا الانتخابية (حرة)وإعلامنا (حر)وأحزابنا (حرة)وبرلماننا (حر) و جوامعنا (حرة)وارادتنا(حرة)ومنطقتنا الحرة (حرة)وواقعنا اكثر من(حر)
اعترفنا با(الهولوكست)وتظاهرنا من اجل التظاهر لم نفتح الكتاب ولم نقرأ جملة واحدة من واقعنا

رئيسنا يعلن احترامه للدستور ويطالب بصيانة منجزاته والتي على رأسها التبادل السلمي على السلطة ولكن ساستنا (المحترمين)والمفكرين (المتنورين)ومنتخبينا (المنتخبون)لا يقبلون باحترام الدستور ولا يريدون غير رئيس يستمع الى التصفيق والتملق لكي يخرجوه من نافذة التاريخ
ويسجدون للخليفة الجديد.
وبما انني كنت ولا زلت أعتبر نفسي من الشركاء السياسيين لفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز كما أنني أتحمل المسؤولية التاريخية أمام مجموعات من المواطنين آمنت بالمشروع السياسي الذي أمثله، فمن الواجب علي أن أوضح موقفي من الحراك السياسي المتعلق بفترة
مصيرية من تاريخ بلادنا

- تحتاج موريتانيا اليوم اكثر من أي وقت آخر ان تتصالح مع ذاتها و أن نحاول أن نصل الى بر الأمان. وهذا لن يحصل إلا بحوار اجتماعي شامل لا غالب فيه ولا مغلوب وأنتم سيادة الرئيس هم المسؤول الأول عن مصير البلد في هذه اللحظة الحاسمة التي لابد فيها من تفكير غير تقليدي ونخبة سياسية تفكر بالعقول لا بالبطون.
بعد إعلانكم عن عدم الترشح و أنكم
ستحترمون الدستور في سابقة سيكتبها التاريخ لصالحكم، فإنني أطلب منكم ان توقفوا خلية الداه صهيب ومن على شاكلته من البرلمانيين، لأننا لن نقبل بقيادتهم للمشهد السياسي ولن نبارك سعيهم للعبث بالدستور المرفوض من الجميع و المهدد للسلم الاجتماعي.
سيدي الرئيس اذا كُنتُم تريدون الخروج من الباب الواسع فما عليكم إلا الوقوف على مسافة متساوية من جميع المترشحين و أن تكونوا فوق الجميع . عندها سيكتب التاريخ أنكم مؤسس الديمقراطية وحامي الدستور وستكون إنجازاتكم شاهدة على على ما بذلتم من جهد وتخرجون برأس مرفوع ومن أوسع الأبواب ويذهب المرجففون الى مزبلة التاريخ.
داوود ولد احمد عيشه
رئيس حزب نداء الوطن


تابعونا على تويتر فيس بوك




فيديو

وضع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز، صباح اليوم الخميس 11-07-2019 في نواذيبو الحجر الأساس للقاعدة البحرية في العاصمة الاقتصادية لموريتاني .

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي إيذانا ببدء انجاز هذه المنشأة واطلع على بياناتها التوضيحية واستمع إلى شروح حول خصائصها الفنية واللوجستية .

كما أزاح رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة لهذا الإنجاز الهام.

وتضم القاعدة سكنا ومركز قيادة وناد للضباط وعنابر و مرآب للسيارات ومصلى ومخازن ومقهى ومنشآت رياضية ومستوصفا و ورشات للإصلاح والصيانة.

وستعزز هذه القاعدة من مكانة البحرية الوطنية ضمن الجهود التي بذلت خلال السنوات الأخيرة لرفع جاهزية القوات المسلحة بمختلف تشكيلاتها.




PUB

افتتاحية

الحق ابلج و الباطل لجلج ..


كلمة في حق مولاي


مجرد خاطرة .. مجرد خاطرة ..



مقالات

ملاحظات متأخرة على حملة ساخنة / الدكتو أحمدسالم محمد فاضل.


الإِخْبَارْ حوْلَ مَكَانَةِ المُستشَارْ / المختار ولد داهى


أوراق كاشفة..ورقة عن حراك النصرة / محمد الأمين ولد الفاضل