الصفحة الأساسية » أخبار » مؤسسة التمويل الإفريقية تعلن عن اتفاقية تطوير مشترك مع شركة برامز أويل ريفاينيريز (...)

مؤسسة التمويل الإفريقية تعلن عن اتفاقية تطوير مشترك مع شركة برامز أويل ريفاينيريز المحدودة بشأن أول مصفاة تكرير في غينيا

8 كانون الأول (ديسمبر) 2019     16:32      


agrandir

يسرّ مؤسسة التمويل الإفريقية ("إيه إف سي" أو "المؤسسة") الرائدة في توفير حلول البنية التحتية في مجال الاستثمار في أفريقيا، أن تُعلن عن إبرام اتفاقية تطوير مشترك ("الاتفاقية") مع شركة "برامز أويل ريفاينيريز المحدودة" ("برامز") التابعة لمجموعة "برامز"، وهي شركة متنوعة تتخذ من سويسرا مقراً لها وتملك شبكة تمويل صناعي ودولي قوية ومعرفة ممتازة في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، لتضطلع بدور المطور المشارك لشؤون التطوير والتمويل اللاحق لمشروع تخزين النفط ومصفاة التكرير ذات الصلة في كامسار بدولة غينيا. وسيشمل ذلك محطة تخزين للنفط الخام بسعة 76,000 متر مكعب؛ ومحطة تخزين بسعة 114,200 متر مكعب للمنتجات المكررة؛ والدعم الإضافي للبنية التحتية الخاصة بالنقل، ومحطة تكرير نموذجية لما يصل إلى 12,000 برميل نفط يومياً ("المشروع").

وبفضل هذا التطوير المشترك، ستتمكن "إيه إف سي" من الاستثمار في مسارات عمل تطوير المشروع التي يجب أن تضمن وصوله إلى إقفال العمليات المالية عام 2020.

وسيضطلع هذا المشروع بأهمية كبيرة لدولة غينيا لتحقيق أهدافها الاقتصادية والإنمائية، والتي يعوقها بشدة افتقار غينيا لأي قدرات في مجال التكرير. وفور تشغيله، سيتمتّع المشروع بقدرة تكرير تعادل ثلث الطلب على المنتجات المكررة، ما يقلل من الاعتماد على المنتجات المكررة المستوردة، ويُسهم في تحسين ميزان مدفوعات للبلاد، ويخفض الطلب على العملات الأجنبية. وسيُتيح المشروع خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وسيعزز تنمية وإنتاجية قطاعات أخرى، خاصةً التعدين، والذي يمثل حالياً 15.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلد1 بل ويمكنه الإسهام بالمزيد في حال توافر البنية التحتية اللازمة في البلاد لزيادة مواردها الطبيعية والاستفادة منها محلياً. يتواجد المشروع في موقع استراتيجي في كاسمار، التي تعد واحدة من أكبر مناطق التعدين في البلاد.

وتدرس "إيه إف سي" حالياً عدة مشاريع في البلاد لإنشاء منظومة متكاملة، بهدف زيادة تأثيرها في غينيا. وسيشمل ذلك، إلى جانب هذا المشروع، منفذاً لمشروع الطاقة الشمسية باستطاعة 33 ميجاوات، ومشاريع تعدين أخرى. وستكون هذه المشاريع مكمّلةً لاستثمارات "إيه إف سي" السابقة في منجم البوكسيت "بيل إير" من "ألوفير".

وفي إطار تعليقه على هذا الإعلان، قال أمادو وادا، المدير الأول لفريق تطوير المشاريع المباشرة والحلول التقنية لدى "إيه إف سي": "يسرنا العمل مع ’برامز‘ لتسريع عملية تطوير هذا المشروع الهامّ في غينيا التي تُعتبر أحدى الدول الأعضاء في مؤسسة التمويل الإفريقية. وسيكون لمشروع مصفاة تكرير’برامز‘ أثر هائل في تنمية البلاد".

ومن جهته قال داودا فال، الرئيس التنفيذي لشركة "برامز أويل ريفاينيريز المحدودة": "تُعد الشراكة مع ’إيه إف سي‘ إنجازاً عظيماً وخطوةً تقرّبنا من تحقيق هدفنا المتمثل في الوصول إلى إقفال العمليات المالية أوائل عام 2020 والبدء بمرحلة البناء. وسنستفيد إلى حد كبير من خبرة ’إيه إف سي‘ في إنشاء وتمويل مشاريع البنية التحتية".