الصفحة الأساسية » مقالات » مدير الحروف الشيخ التجاني عبود يكتب عن مشاركة موريتانيا في معرض إكسبو (...)
Mauritel Duo

مدير الحروف الشيخ التجاني عبود يكتب عن مشاركة موريتانيا في معرض إكسبو دبي2020

17 تشرين الأول (أكتوبر) 2021     21:33      


agrandir

جدلية أسلوب العمل والتميز وأساليب التمييز السلبي وتوظيف (غوغاء الحشد الشعبي).
شكراً لمعالي/ وزيرة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة
السيدة/ الناها بنت مكناس .
شكراً لكم وأنتم تقاومون المستحيل باللا مستحيل وتبنون الأمل على أنقاض اليأس وموجات الإحباط نيابة عن كل مواطن مؤمن بالجمهورية الإسلامية الموريتانية وبقيمها ومبادئها، شكرا لكم وأنتم تواجهون العاصفة بكل مرونة، ولا تختبؤون عنها وتتسامون عن أراجيف المرجفين (وتدفعون بالتي هي أحسن السيئة) في سبيل تحقيق تمثيل مشرف لبلدنا.
نحن ندرك أن المثل القديم يقول إن (الناقد بصير) والهدم أسهل من البناء،
فهنيئا لكم النجاح الباهر في مشاركتكم التي تعد باكورة للمشاركات الموريتانية في معارض أكسبو التي بدأت قبل حوالي ١٧٠ سنة ، وفي ظرف دقيق أقل تحدياته شأناً كوفيد١٩ .
وعذرا للمتحاملين الذي انضموا لجوقة التجريح والقدح بدلاً من الشكر والمباركة فأياً كانت بواعثهم فإنا وإياك نسامحهم وندعو لهم بالهداية تماشياٍ مع نهج التسامح ، وقوله جل من قائل (وعباد الرحمان الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً) والسنة النبوية مع أهل الطائف في بداية الدعوة عند ما قال عليه الصلاة والسلام (الهم أغفر لقومي فإنهم لا يعلمون)
ويحضرني هنا قول الشاعر(أبو تمام):
وإذا أراد الله كشف فضيلة – طويت أتاح لها لسان حسودِ
فلولا اشتعال النار فيما جاورت – ما كان يعرف طيب عرْف العودِ

ومهما يكن الموضوع فإن الأمور تقاس بنتائجها، وتحملاً لمسؤولية الوقوف بجانب الحق والاستعداد لنتائج ذلك بصورة عامة فإنني أقول وعلى مرأى ومسمع من الجميع كفى تغييباً للمنطق والعقل وكفى نكرانآ ً للجميل وكفى ظلماً لأصحاب الكفاءة والمضحين بكل شيئ من أجل وطنهم وكفى عدم إنصاف ،
وانطلاقًاً من الرأي القائم على أن كل ما يرويه الناس عن الناس باسم الحاضر أو التاريخ، ليس إلا طيفاً متطايراً فوق بحر الحياة الإنسانية. أما أعماق الأشخاص و الأحداث وأسرارها وآفاقها فأبعد وأوسع من أن يتناولها قلم أو يستوعبها بيان. لاسيما إن علمنا أن الشخص الاستثنائي يعيش خلال عمر واحد أعمار أجيال سبقته وأجيال رافقته وأجيال تأتي بعده، بحيث يشقى الشخص الاستثنائي ليعيش غيره ، والسيده/ الوزيره الناها مكناس .بحق كانت شخصية كونية استثنائية في كل شيء فإنجازاتها تجاوزت حدود الزمان والمكان وكانت درساً من العطاء والاستعداد والتضحية في ذات الوقت وظلت حتى اليوم تجسد مع وطنها وأهلها المبدأ القائل (ما لا يدرك جله لا يترك كله) فالمجتمع الموريتاني سهل المزاج بطبيعة الطيبة الفطرية سريع التصديق لما يمنهج من إشاعات ،
رغم أنهم في سبيل تجنب الانصياع وراء ذلك يرددون آيات كتاب الله آناء الليل وأطراف النهار مثل قوله تعالي (يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبئ فتبينوا أن تصيبو قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين ) والمؤمن حين يكذب لا يكون بكامل إيمانه ولايكون بالحالة المعتبرة شرعاً للاعتداد بالإقرار ونفاذ التصرف ، مثل ماحصل مع تحالف البطل من الحاقدين على التطور والوحدة الوطنية وتوظيف الطاقات من أجل موريتانيا .
من التجارب والأحداث التي يسطرها كل جيل في مراحل معينة لتشكل موروثاً مادياٍ أو فكريا أو إنسانيا يساعد الإنسان على الرقي والتقدم بمستوى تجاربه الحياتية ،
وقد اتبعت منهج بحث عن حقيقة جناح موريتانيا في إكسبو دبي واقتضت طبيعة هذه المنهجية استخدام أسلوب يجمع بين الاستقراء، والتحليل، والاستنباط، وكان من أبرز نتائج هذا الأسلوب التحقق من الرواية الأصلية النصية للأحداث والوقائع من جهة نظر اشخاص يمتازون بالنزاهة والصدق والخبرة بالموضوع والمهنية في نقل المعلومة.
ولسبر أغوار الموضوع وسعياً منا لعموم النفع وضمان ربط الفروع بالأصول الاستفادة من تحريك المياه الراكدة بين أفراد المجتمع وتذكير الجميع بإنجازات السيده/ الوزيره ، وتوثيقها من خلال رواية شهود العيان من ذوي الثقة في القول والفعل.
نقدم للقارئ الكريم الحقائق التالية :
إن هذه أول مشاركة فعلية لموريتانيا.
إن الجناح الموريتاني قائم بذاته ولنا سفارة في دولة الإمارات وجالية متنوعة ومراسلون صحفيون .
ولسنا وحدنا فالمعرض به ١٩٢ جناحاً والمقارنة والاحصاء كافية للرد على القول والفعل أعلى صوتا من القول.
فتوبوا إلى الله أيها المسلمون وعليكم بالدعاء بالخير لمعالي الوزيرة المحترمه/ الناها بنت مكناس فقد مثلتنا بكل شرف واحترام واحتشام ورقي في الشكل والمضمون.

الشيخ التجاني عبود
المدير الناشر لموقع الحروف الثائرة