الصفحة الأساسية » أخبار » مجموعات الاستوديو من "بولي" وغرف "مايكروسوفت تيمز" تقدّم تجربة استخدام متكافئة وسهلة (...)
Mauritel Duo

مجموعات الاستوديو من "بولي" وغرف "مايكروسوفت تيمز" تقدّم تجربة استخدام متكافئة وسهلة تناسب نظم العمل المختلطة وأحجام الغرف المتنوعة

26 كانون الثاني (يناير) 2022     10:50      


agrandir

تزيح شركة الاتصالات العالمية "بولي"، الداعمة للتواصل والتعاون البشري الهادف والمدرجة في بورصة نيويورك باسم (NYSE: POLY)، الستار عن الحلول المحدّثة لغرف "بولي" المخصصة لغرف "مايكروسوفت تيمز". يقدّم هذا الإصدار الجديد من مجموعات "بولي استوديو" (Poly Studio Kits) جودة متميزة للصوت والصورة، مناسبة لجميع أنواع الغرف بداية من غرف التركيز، مرورًا بالغرف الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، كما تقدم تقنية الذكاء الاصطناعي (DirectorAI).

تُعد مجموعات "استوديو بولي" (Poly Studio Kits) المخصصة لغرف "مايكروسوفت تيمز" على نظام تشغيل "ويندوز" حلًا سهل الشراء والنشر فور إخراجه من الصندوق. تُقدّم مجموعات "استوديو بولي"(Poly Studio Kits) المصممة لغرف "مايكروسوفت تيمز" تجربة اجتماعات متكافئة وحيوية لجميع الحاضرين، بفضل الشكل المحسّن للغرفة، بالإضافة إلى تقنية تتبع المتحدّث وتأطيره. يمكن الجمع بين حلول "بولي" المخصصة لغرف "مايكروسوفت تيمز" على نظام التشغيل "ويندوز" مع حواسيب الاجتماعات الجديدة من طرازي "ديل" أو "لينوفو".

قالت السيدة / "لورا ماركس"، نائب الرئيس لشئون التحالف العالمي وتسويق المنتجات بشركة "بولي": "الآن تُعقد الاجتماعات في كل مكان - بداية من غرف الاجتماعات وانتهاء بمساحات العمل الشخصية، يتشوّق الناس إلى تجارب اجتماعات مرئية متكافئة ومتسقة بغض النظر عن مكان وجودهم. تعمل تقنية (DirectorAI) على التأطير الذكي للمشاركين في غرفة الاجتماعات، وبذلك يتمكن أي شخص ليس في الغرفة أن يتتبع المحادثة بسهولة."

من جهة أخرى؛ قال السيد / "ألبرت كويمان"، المدير الأول لهندسة شركاء أجهزة "مايكروسوفت تيمز": "اليوم تغيّرت احتياجات مكان العمل، وتعمل غرف "مايكروسوفت تيمز" على تقديم تجارب تعاون شاملة للجميع، من خلال توظيف مفاهيم مثل مفهوم الصف الأمامي واعتمادها في شركة "مايكروسوفت. تعمل المجموعة الجديدة من حلول غرف "بولي" المخصصة لغرف "تيمز" على تمكين المستخدمين من تجربة تقنيات مستقبل الاجتماعات، بفضل الشكل المحسّن للغرفة، بالإضافة إلى تتبع المتحدثين وتأطيرهم للحصول على تجربة اجتماعات متكافئة وأكثر حيوية."

من المشكلات المعتادة أنه غالبًا ما يبدو المشاركون في غرفة الاجتماعات صغار الحجم؛ كما يصعب سماعهم، أو قد يبدو الشخص القريب من الكاميرا بوضوح بينما يبدو الشخص الجالس في الطرف البعيد من الطاولة صغيرًا للغاية. من شأن هذا أن يجعل المشاركين الآخرين في الاجتماع يشعرون أن التجربة غير متكافئة أو غير جذابة أو لا تشجع على الانخراط الفعّال. تتغلب تقنية الذكاء الاصطناعي (DirectorAI) من "بولي" على هذه التباينات، مما يوفّر تجربة اجتماعات عالية الأداء في أي مساحة من مساحات الغرف أو أماكن العمل.