الصفحة الأساسية » مقالات » فخ البدايات..! / د. وفاء أبو هادي
Mauritel Duo

فخ البدايات..! / د. وفاء أبو هادي

23 حزيران (يونيو) 2022     18:21      


agrandir

تلك الأقنعة العديدة والوعود الكثيرة والأحلام السعيدة؛ ما هي إلا معدات للوقوع في فخ البدايات لمن يُجيدون تلميع أنفسهم ووصف طريقتهم، كأنهم قادمون من المدينة الفاضلة، فتجدهم في البدايات كالظل يرافقون تفاصيل حياتك، ويكونون الأسبق في تسجيل مواقف تدل على الشهامة والنخوة والكرم، تجعل منهم أشخاصا يتربعون في أعلى مراتب قلبك، فلا يجعلون لك فرصة في الشك بنهاية قادمة تخسف بكل ذاك العطاء الوهمي والاهتمام المريح الذي أصبح يُشكل لك مرفأ أمان بعد بحث طويل عمن لا يتغيرون ولا تنتهي فترة صلاحيتهم.

للأسف الشديد فتمثيلهم في إخراج أجمل ما يملكون من إمكانيات التمثيل في إخفاء حقائقهم؛ سرعان ما يُرفع الستار عنها وينتهي دورهم بانكشافها، وهنا تظهر حقيقة النهاية الموجعة.

فلتحذروا «فخ البدايات» كي لا تجدوا أنفسكم في آخر المطاف منتهيي الصلاحية، فلم يعد بتلك النفس أي ثقة أو عطاء، حتى الإقبال على الحياة فقدته نتيجة صدمتها في من رأت فيهم رفقاء الدرب وأوفياء الظروف مهما تقلبت وتغيرت.. احذروا ذاك الفخ بعدم إعطاء كل ما تملكون من مقتنيات ثمينة بداخل قلوبكم السليمة، فلن يعوض سلامتها ونقائها شيء بعد وقوعها بذاك الفخ.

ولا ترفعوا سقف الطموح في كل من يدخل حياتكم ويبدأ معكم قصة البدايات السعيدة.. أعطوا الوقت حقه فهو كفيل بكشف حقيقة استمرار تلك البدايات الوهمية.

واعلموا أن من تكون بداياته جميلة جداً ووعوده لا حدود لها، ووجوده كالظل وكلامه عن القيم والفضيلة في جم حديثه وإشارته إلى زهده ووفائه، ومن يضيف لكل ذاك التدين المزعوم وإظهاره لورعٍ؛ من السهل عليه أن يقود أصحاب القلوب النقية لفخ البدايات.

فمن يحمل تلك الصورة السابقة؛ احذروه فسرعان انكشاف ألوانها القاتمة إلا من رحم الله، وهم قلائل إن لم يكونوا نادرين جداً، كي لا نقع في ظلم الجميع.. ولكن الحذر ثم الحذر من فخ البدايات.

د. وفاء أبو هادي مستشارة إعلامية وكاتبة مدرب معتمد

 






فيديو

ابدت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ادانتها للعدوان الإسرائيلي الذي يتعرض له المواطنون الفلسطينيون بقطاع غزة.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج هذا نصه:

"تتابع الجمهورية الاسلامية الموريتانية بقلق كبير، ما يجري بقطاع غزة من عدوان على المواطنين المدنيين الفلسطينيين.

وإن الحكومة الموريتانية، إذ تدين هذا الخرق السافر لقواعد القانون وقرارات الشرعية الدولية، لتدعو المجتمع الدولي كافة وكل الأطراف الإقليمية الفاعلة إلى العمل على وقف التصعيد وعلى توفير الحماية للفلسطينين العزل.

كما تؤكد موقفها الثابت المطالب، في كل المنابر الدولية، بحل عاجل دائم، ينهي معاناة الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة طبقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".



PUB

افتتاحية

الفريق محمد ولد مكت مسار مهني حافل بالإنجاز وتذليل الصعاب


انصافا لمدير ديوان رئيس الجمهورية


الحق ابلج و الباطل لجلج ..



مقالات

أعدموا سامبا سي / سيدي علي بلعمش


سر روسي: لماذا لم تقصف الصين طائرة بيلوسي؟!*


الحوض الغربي... و حصاد لكراير المنتظر / د محمد الأمين شريف أحمد