الصفحة الأساسية » عين على الماضي » المختار بن حامد يترجم طلعة للقاضى محمذن بن محمدفال رحمهما الله

المختار بن حامد يترجم طلعة للقاضى محمذن بن محمدفال رحمهما الله

25 كانون الأول (ديسمبر) 2014     14:46      


agrandir

قال القاضى محمذن بن محمدفال (اميي) رحمه الله تعالى

عَنْ مَلـگاكْ الاَّ انْحَانِ *** حَدْ الگــاكْ الاَ الگانِ

وللَّ يـَـــــلْـگ ذاكْ ثانِ *** نَلـگــاهْ امْـــن أرَاهْ

والِّ خَــــاطِ ذاك ْمَــانِ *** مِجـَّــــلَّجْ فـِـنـْـــرَاهْ

و آنَ گــــاعْ احْمِتْ للَّ *** گِـدْ الخـِــــظْت الاهْ

نَلگَ حَدْ الـْگــاكْ وَللَّ *** نــلـــگ حَدْ الـگـاه

وقد قام العالم الأديب المختار بن حامد بترجمة "الطلعة" إلى القطعة التالية:

يا شادنا أتمــــــــــنى اليوم لقياه*** وقالت الحــــــال إياكم وإياه

ما كنت لا قيــــكم فلأبغ لا قيكم *** أو من يلاقيه حتى يفتح الله

و الْأحمدِ الله و لْأشـــكر مواهبه*** والعبد حق عليه حمد مولاه

إن كنت ألقــى الذى يلقاكم و إذا *** لم ألقــه كان من يلقاه ألقاه

منقول


تابعونا على تويتر فيس بوك




فيديو

‏سافرت مع فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى الى السعودية،ورافقته في الانشطة الخاصة بالعبادة،بمكة المكرمة،والمدينةالمنورة،وأيضا اجتماع الجالية،وقد أبان عن أداء متميز بالاخلاق، والتواضع،والانسانية،كما هي عادة كريم الاصل،"
ولكن كريمُ الاصل كالغصن كلما..تحمّل أثمارا تواضع وانْحَنى"




PUB

افتتاحية

الحق ابلج و الباطل لجلج ..


كلمة في حق مولاي


مجرد خاطرة .. مجرد خاطرة ..



مقالات

دعوة إلى الحكومة و الأحزاب السياسية و المجتمع المدني/بقلم السفيرالتجانى محمد الكريم


ثقوبٌ على جدران الخطاب... / عيسى ول أعليت


"عند الشدائد تذهب الأحقاد" / الأستاذ الدكتور إزيدبيه ولد محمد محمود