الصفحة الأساسية » مقالات » مستشار الرئيس يكتب: بائع المارلبورو

مستشار الرئيس يكتب: بائع المارلبورو

5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017     03:08      


agrandir

مر عدة أشهر على سجال سياسي بدا لأول وهلة أنه عراك سياسي داخل أغلبية غير متجانسة اخترقتها معارضة مأزومة.

لكنه بمرور الوقت تبين أن بائع الملبورو وأحد رجال الاعمال المتغولين في صناعة ملفات الربح والخسارة في المؤسسات العمومية وقطاعات الحكومات المتعاقبة شأنه شأن خلان من رجال أعمال ا فريفيا الغارقة في الديون وتركات أنظمة الفساد كان بطل الحلبة.

ان القول بأن الرجل بارع جدير بالاهتمام لكن القول بأن أي تاجر من تجار التهريب وجمع الغلول يشكل خطرا على النظام والجمهورية هو وهم وطرح هابط.

لابشكل الرجل وشلته في الخارج أو الداخل الا وسطاء وأدوات تجار وتجارة ليس لهم منة على شعبنا وليس لهم تاريخ مع ثقافتنا ولا يؤمن هؤلاء بالديمقراطية ومؤسساتها ولا يعملون في الغالب في دول تطبق الشفافية وتحارب الفساد.

أصول أموال هؤلاء من المكس والتهريب والسطو على المال العام واستغلال التفوذ ومحاربة العدالة والصدق والشفافية والنزاهة وكل رموز الوطنية والاصطفاف مع الفقراء.

وهؤلاء هم سدنة قارون وهم شركاء الماسونية وقلة من مترفي الفساد الذين اخضعوا بحيل معروفة أصول البلد ومدخراته لعقود لمصالحهم الشخصية.

مشكلتهم مع عزيز أنه لم يقبل لهم ما قبل لهم أنظمة صواع الملك الأولين.

ظن هؤلاء أن انفاق حلوان الكاهن سيوفر لهم التحكم في المعبد القديم وأن ثوار أغسطس كثوار العاشر يوليو.. للأسف خسر المرابون الرهان. فعزيز ما ضرب القداح مع أحدهم الا خرجت عليه وثوارهم الجدد من حلوان جي 8 هم كثوار الربيع العربي الآفل.

مهلا ايها اللاعبون الصغار فللعبة الصراع بقية ولنا معكم ميعاد لن تخلفوه.

بقلم محمد الشيخ ولد سيد محمد استاذ وكاتب صحفي. تدوينة

في هذا القسم أيضاً

17 تشرين الأول (أكتوبر) – انير... اللغز المحير

16 تشرين الأول (أكتوبر) – ماذا يمكن أن نتعلم من نظام التعليم في اليابان؟ الجزء التاسع

13 تشرين الأول (أكتوبر) – 13/10 تاريخ نذكره وننهل من معين دروسه وعبره / منتانه بنت لمرابط

13 تشرين الأول (أكتوبر) – قراءتى فى مقال الدكتور ازيد بيه

11 تشرين الأول (أكتوبر) – باركيول بين الأمس واليوم